قال صلى الله عليه و سلم :(اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث وذكر منها وعلم ينتفع به)
~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~


حيــاك
الله في منتداك وبيتك المرحب بك


الذي
نأمل من الله أن تكون أحد دعائمه


فــلا
تبخل علينا بإبداعاتك ومشاركاتك


ولك
منـــا أجمل الترحيب


وأطيب
الدعوات بأن ينال المنتدى إعجابك


وتقبل
خالص الشكر والتقدير


فلنكن معا يد بيد
لخدمة الدين وخدمة القران الكريم
~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~


اخيه لا تستهين بما تضعين من مواضيع ولكن احتسبيها عند الله ولو كانت منقوله بارك الله فيكم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حكم قول صدق الله العظيم
الإثنين يونيو 24, 2013 9:20 am من طرف zhoralsosn

» التسجيل لحفظ القران
الجمعة أبريل 12, 2013 11:33 pm من طرف ام مروة

» القران الكريم وعلومه
الجمعة أبريل 12, 2013 11:21 pm من طرف ام مروة

» تابع سلسلة تدبر القران سورة الاعراف
الخميس أكتوبر 28, 2010 8:49 am من طرف غاليه

» تابع سلسلة تدبر القران سورة الانعام
الخميس أكتوبر 28, 2010 8:13 am من طرف غاليه

» تابع سلسلة تدبر القران سورة النساء
الخميس أكتوبر 28, 2010 7:34 am من طرف غاليه

» سلسلة تدبر القران الكريم سورة ال عمران
الخميس أكتوبر 28, 2010 7:15 am من طرف غاليه

» تابع سلسلة تدبر القران سورة البقره
الخميس أكتوبر 28, 2010 7:08 am من طرف غاليه

» هيا نتدبر القرآن سويا...(سلسله متجددة) من التدبر في القرآن الكريم سورة الفاتحه
الخميس أكتوبر 28, 2010 6:56 am من طرف غاليه

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
غاليه
 
zhoralsosn
 
إلى الفردوس
 
ام مروة
 

شاطر | 
 

 تابع سلسلة سيرة الحبيب المطفى صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غاليه
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 123
نقاطي : 15228
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: تابع سلسلة سيرة الحبيب المطفى صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا   الأحد يونيو 27, 2010 4:17 am

بسم الله الرحمن ارحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1- في قراءة صلاة الفجر
وكان يقرأ في الفجر بنحو ستين آية إلى مائة ، وصلاها بـ (سورة ق ) [مسلم والترمذي .] وصلاها بـ(سورة الروم ) ، وصلاها ب إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ [مسلم وأبو داود .] وصلاها بسورة إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ [أبو داود والبيهقي بسند صحيح .] في الركعتين كلتيهما ، وصلاها ( بالمعوذتين ) ، وكان في السفر ، وصلاها : فاستفتح سورة ( المؤمنون ) حتى إذا بلغ ذكر موسى وهارون في الركعة الأولى ، أخذته سعلة فركع .

وكان يصليها يوم الجمعة بـ ( الم السجدة ) و هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ لما اشتملتا عليه من المبدأ والمعاد ، وخلق آدم ، ودخول الجنة والنار ، وذكر ما كان وما يكون في يوم الجمعة ، كما كان يقرأ في المجامع العظام ، كالأعياد والجمعة بـ (سورة ق ) ، و ( اقتربت ) و ( سبح ) و ( الغاشية ) .


2- هديه في القراءة في باقي الصلوات
وأما الظهر ، فكان يطيل قراءتها أحيانا ، حتى قال أبو سعيد : كانت صلاة الظهر تقام ، فيذهب الذاهب إلى البقيع ، فيقضي حاجته ، ثم يأتي أهله فيتوضأ ، ويدرك النبي صلى الله عليه وسلم في الركعة الأولى مما يطيلها . رواه مسلم ، وكان يقرأ فيها تارة بقدر الم تنزيل السجدة [أحمد ومسلم .] وتارة بـ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى [أبو داود والترمذي وصححه وكذا ابن خزيمة ( 1 / 67 /2 / 2 ) .] وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ [أبو داود والترمذي وصححه وكذا ابن خزيمة ( 1 / 67 / 2 / 2 ) .] .

وأما العصر ، فعلى النصف من قراءة الظهر إذا طالت ، وبقدرها إذا قصرت .

وأما المغرب ، فكان هديه فيها خلاف عمل الناس اليوم ، فإنه صلاها مرة بـ ( الأعراف) في الركعتين ، ومرة بـ ( الطور ) [البخاري ومسلم .] ومرة بـ ( المرسلات ) [البخاري ومسلم .] .

وأما المداومة على قراءة قصار المفصل فيها ، فهو من فعل مروان [اضغط هنا] . ولهذا أنكر عليه زيد بن ثابت قال ابن عبد البر روي عنه أنه قرأ في المغرب بـ ( المص ) [البخاري وأبو داود .] وبـ ( الصافات ) ، وبـ ( الدخان ) و سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى وبـ( التين ) [الطبراني والمقدسي بسند صحيح .] وبـ ( المعوذتين ) وبـ ( المرسلات ) وأنه كان يقرأ فيها بقصار المفصل ; وكلها آثار صحاح مشهورة .

وأما عشاء الآخرة ، فقرأ صلى الله عليه وسلم فيها بـ ( التين ) [البخاري ومسلم والنسائي .] ووقت لمعاذ فيها : بـ وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وبـ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى ونحوها .

وأنكر عليه قراءته فيها بـ ( البقرة ) وقال له : أفتان أنت يا معاذ ؟ فتعلق النقارون [الذين يجعلون صلاتهم كنقر الديكة .] بهذه الكلمة ، ولم يلتفتوا إلى ما قبلها وما بعدها .

وأما الجمعة ، فكان يقرأ فيها بسورتي ( الجمعة ) و ( المنافقين ) [مسلم وأبو داود .] وسورتي : ( سبح ) و ( الغاشية ) [مسلم وأبو داود .] .

وأما الأعياد ، فتارة يقرأ بـ ( ق ) و ( اقتربت ) [مسلم وأبو داود .] كاملتين ، وتارة بـ ( سبح ) و ( الغاشية ) [مسلم وأبو داود .] وهذا الهدي الذي استمر عليه إلى أن لقي الله عز وجل .

ولهذا أخذ به الخلفاء ، فقرأ أبو بكر في الفجر سورة ( البقرة ) حتى سلم قريبا من طلوع الشمس [اضغط هنا] . وكان بعده عمر يقرأ فيها بـ ( يوسف ) و ( النحل ) و ( هود ) و ( بني إسرائيل ) ونحوها .

وأما قوله : أيكم أمّ الناس فليخفف فالتخفيف أمر نسبي يرجع فيه إلى ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم ، لا إلى شهوات المأمومين .

وهديه الذي كان يواظب عليه ، هو الحاكم في كل ما تنازع فيه المتنازعون .

وكان لا يعين سورة بعينها لا يقرأ إلا بها ، إلا في الجمعة والعيدين .

وكان من هديه قراءة السورة ، وربما قرأها في الركعتين . وأما قراءة أواخر السور وأوساطها ، فلم يحفظ عنه .

وأما قراءة السورتين في الركعة ، فكان يفعله في النافلة . وأما قراءة سورة واحدة في ركعتين معا ، فقلما كان يفعله .

وكان يطل الركعة الأولى على الثانية من كل صلاة ، وربما كان يطيلها ، حتى لا يسمع وقع قدم
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع سلسلة سيرة الحبيب المطفى صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قال صلى الله عليه و سلم :(اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث وذكر منها وعلم ينتفع به)  :: السيره النبويه على صاحبها افضل الصلاة والتسليم-
انتقل الى: