قال صلى الله عليه و سلم :(اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث وذكر منها وعلم ينتفع به)
~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~


حيــاك
الله في منتداك وبيتك المرحب بك


الذي
نأمل من الله أن تكون أحد دعائمه


فــلا
تبخل علينا بإبداعاتك ومشاركاتك


ولك
منـــا أجمل الترحيب


وأطيب
الدعوات بأن ينال المنتدى إعجابك


وتقبل
خالص الشكر والتقدير


فلنكن معا يد بيد
لخدمة الدين وخدمة القران الكريم
~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~


اخيه لا تستهين بما تضعين من مواضيع ولكن احتسبيها عند الله ولو كانت منقوله بارك الله فيكم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حكم قول صدق الله العظيم
الإثنين يونيو 24, 2013 9:20 am من طرف zhoralsosn

» التسجيل لحفظ القران
الجمعة أبريل 12, 2013 11:33 pm من طرف ام مروة

» القران الكريم وعلومه
الجمعة أبريل 12, 2013 11:21 pm من طرف ام مروة

» تابع سلسلة تدبر القران سورة الاعراف
الخميس أكتوبر 28, 2010 8:49 am من طرف غاليه

» تابع سلسلة تدبر القران سورة الانعام
الخميس أكتوبر 28, 2010 8:13 am من طرف غاليه

» تابع سلسلة تدبر القران سورة النساء
الخميس أكتوبر 28, 2010 7:34 am من طرف غاليه

» سلسلة تدبر القران الكريم سورة ال عمران
الخميس أكتوبر 28, 2010 7:15 am من طرف غاليه

» تابع سلسلة تدبر القران سورة البقره
الخميس أكتوبر 28, 2010 7:08 am من طرف غاليه

» هيا نتدبر القرآن سويا...(سلسله متجددة) من التدبر في القرآن الكريم سورة الفاتحه
الخميس أكتوبر 28, 2010 6:56 am من طرف غاليه

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
غاليه
 
zhoralsosn
 
إلى الفردوس
 
ام مروة
 

شاطر | 
 

 جوله مع الشيخ المنجد في سورة يوسف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غاليه
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 123
نقاطي : 14793
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: جوله مع الشيخ المنجد في سورة يوسف   الخميس يونيو 24, 2010 6:32 pm

[size=24]
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ساخذكم جوله مع

100


فائدة من سورة يوسف


تأليف


فضيلة الشيخ محمد
صالح المنجد














جمعه وخرَّجَ
أحاديثه وآياته


أبو يوسف / هاني
فاروق
































مقدمة المحقق





إن
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا إنه
من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا
شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .





(يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ
إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) (آل عمران:102)


(يَا
أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً
وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ
عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (النساء:1)


(يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ
لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ
وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) (الأحزاب:70-71)





أما
بـــعـــــد :





إن
سورة يوسف فيها من الآيات ما لا يُعد ولا يُحصى ، وإنَّ العلماء قد تناولوها في
خطبهم ودروسهم بكل شكل من الأشكال ، إلا أننا وجدنا شيخنا الموَفَّق فضيلةَ الشيخ
محمد صالح المنجد – الذي طالما تربينا علي دروسه ومواعظه المليئة بالتربية الصادقة
لشباب هذه الصحوة - قد وفقه الله لسرد ما بهذه السورة من فوائد وعبر ما بين فوائد
تربوية وأخري تتعلق بالأحكام وقد عدها مائة فائدة .


فقلتُ
أجمع هذه الفوائد المائة من شريطه في محاولة لعلها تفيد شباب الصحوة وغيرهم في
الوقوف علي هذه الفوائد مكتوبة ومحصورة بين أيديهم يسهل الرجوع إليها في أي وقت .


وقمت
بتخريج ما ورد من الأحاديث والآيات وبعض الآثار ووضعت بعض التعليقات التي رأيتها
مناسبة في مكانها.


اسأل
الله العظيم رب العرش الكريم أن يجعل هذا العمل لوجهه خالصا وأن ينفعني به وإياكم
في الدنيا والآخرة .










100 فائدة من سورة يوسف





الحمد
لله رب العالمين وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين وبعد


هناك
عدة أسئلة عن أمور تتعلق بسورة يوسف ، وسنتحدث إن شاء الله في هذا الدرس عن بعض
الفوائد المأخوذة من هذه السورة والقصة العظيمة و هذه السورة تحكى قصة نبي كريم من
أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام .



وفي
هذه السورة عبر كثيرة وفوائد ودروس للمؤمنين ، وفيها كذلك أحكام استنبطها العلماء
من هذه القصة التى أوحاها الله سبحانه وتعالى إلى نبيه - صلي الله عليه وسلم -
وتمتاز هذه القصة بجمال الأسلوب إذ ليس عند النصارى ولا عند اليهود
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]في سوره
يوسف مثل هذه التفاصيل أبداً ، وهذه القصة يذكر الله -سبحانه و تعالى - فيها ما
حصل لنبيه يوسف عليه السلام . فلنأخذ بعض هذه الفوائد من هذه السورة ..






(الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنزَلْنَاهُ
قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ
أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَـذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن
قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي
رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ
رَأَيْتُهُمْ
لِي سَاجِدِينَ (4) قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ
فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْداً إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (5)
وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ
وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى
أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ
(6))






قال الله سبحانه وتعالى (لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ
لِّلسَّائِلِينَ (7))
و ذكر قبلها انه قد أٌرى نبيه يوسف وهو صغير رؤيا
عجيبة ويؤخذ من هذا :






1- تعاهد الأب أبنائه بالتربية ، و يقرب
إليه من عنده استعداد للفهم والعلم والفقه و أن يخصَّه بمزيد من العناية ؛ لأنه
كلما كان الإقبال أكثر من الشخص ينبغي أن يكون العطاء له أكثر .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






2- أن الرؤيا الصالحة[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
من الله وذلك لأن يوسف رأى رؤيا حق و أمره أبوه ألا يقص الرؤيا على اخوته .


3- أن كتم التحدث بالنعمة للمصلحه جائز[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
و لذلك قال (لا تقصص رؤياك على اخوتك) مع إن الرؤيا نعمة هنا ( فيكيدوا لك كيدا ) إذاً
لو كتم إنسان نعمة الله عليه و لم يفشها لئلا يتضرر من الحسد فهذا لا بأس به ، وأما
التحدث بالنعمة فيكون عند أمْن الحسد[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
فيذكر الإنسان نعمة ربه عليه


4- أن الشيطان يدخل بين الإخوة ، فيوغر
صدور بعضهم على بعض مع كونهم أشقاء فيصيرهم أعداء .






5- أن على الأب أن يعدل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بين
أولاده ما أمكن وانه لو كان أحد الأولاد يستحق مزيد عناية فإن على الأب ألا يظهر
ذلك قدر الإمكان حتى لا يوغر صدور الاخرين
.






6- أن الله سبحانه و تعالى يجتبى من
يشاء من عباده و يصطفى
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] و هذا
الاصطفاء من الله عز و جل نعمه ، فأنت مثلاً تأمَّل كيف أن الله سبحانه وتعالى اصطفاك
فلم يجعلك جماداً بل جعلك إنساناً ، تأمل كيف اصطفاك الله فلم يجعلك كافراً بل جعلك
مسلماً ، تأمل أن الله عز وجل لم يجعلك من أهل الكبائر الفسقه المجرمين من أهل
البدعة بل جعلك من أهل السنة ، وإذا لم تكن من أهل الكبائر فتأمل اصطفاء الله ولم
يجعلك من أهل الكبائر وجعلك من أهل الاستقامة والطاعة والدين ، وإذا كنت طالب علم
فان الله اصطفاك اصطفاء أخر بأن جعلك صاحب علم ، وإذا كنت داعيه فهذا اصطفاء أخر
من الله بأن جعلك ليس فقط من أصحاب العلم بل جعلك تدعو إلى هذا العلم ، وهكذا ، فإذا
هي اصطفاءات من الله سبحانه و تعالى للعباد .






7- أن البيت الطيب يخرج منه الابن الطيب
انظر إلي قوله تعالى (وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ
مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ
كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ
رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )






لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ
لِّلسَّائِلِينَ (7) إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا
مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ (Cool اقْتُلُواْ
يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن
بَعْدِهِ قَوْماً صَالِحِينَ (9) قَالَ قائل مَّنْهُمْ لاَ تَقْتُلُواْ يُوسُفَ
وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِن
كُنتُمْ فَاعِلِينَ (10)


8- أن الغيرة تدفع أصحابها للضرر
والإيذاء
فإنه لما غاروا من أخيهم سعوا في إيذاءه .





9- أن هذه الغيرة يمكن أن تؤدى إلي الكيد
والقتل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

و ليس مجرد الإيذاء فان هذه القضية قد أوصلتهم إلى أن يسعوا إلى قتل أخيهم (اقتلوا يوسف)






10- تبييت التوبة قبل الذنب توبة فاسدة
؛ يعنى إذا قال أحد نذنب ثم نتوب فهو مجرد ذنب ثم نستقيم ...... فلنذنب ، هذه توبة
فاسدة ، لماذا ؟ قال تعالى (اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ
اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ
قَوْماً صَالِحِينَ)
إذاً هم قالوا نذنب ثم نتوب ، هذه توبة فاسدة . وما
أدراهم أنهم سيستقيمون على الدين و الصلاح ، فبعض الناس يقول له الشيطان أنت الآن
أذنِب ثم تتوب ، فينتكس هذا المسكين و يذهب على وجهه في المعاصي .






(قَالُواْ
يَا أَبَانَا مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ
(11) أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ
(12) قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ
الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ 13) قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ
وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَّخَاسِرُونَ (14) فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ
وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ
لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ (15))










[1]
ليس
عند النصارى ولا اليهود في كتبهم سوره تسمى سوره يوسف و لكن يقصد الشيخ ما في
كتبهم من ذكر هذه القصة .







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ومن أمثلة ذلك ما فعله
الإمام احمد مع ابنه وابنته حينما علمهما المسند فكانت الثمرة أن كان لابنه عبد
الله زوائد على المسند .







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] روى
البخاري في ( التعبير / بـ الرؤيا الصالحة جزء من ستة واربعين جزء من النبوة /
6989 ) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ [ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ جُزْءٌ مِنْ سِتَّةٍ
وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنْ النُّبُوَّةِ ] .



ومعني
ذلك أن الرؤيا استمرت كبدءٍ للوحي مدة ستة أشهر ، وإجمالي زمن النبوة276 شهر (23
سنة) فالرؤيا جزء من 46 جزء – وإن اختلفوا في ذلك - وليس معنى الحديث أن الذي يرى
رؤيا أن عنده جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة .







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ودل على
ذلك من السنة [ استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان ، فإن كل ذي نعمة محسود ] . (
السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني/ ج 3 / ص 436 / ح 1453 ) .







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وليكن
ذلك بحيث لا تصل إلى درجة الوسوسة و الجبن
الشديد من الحسد و من اقل شئ يتحدث به لأي أحد ، فهناك من تصل درجة الخوف عنده
مبلغاً شديداً فيكتم النعم ، بل ربما يتظاهر بالفاقة و بالضرر حتى لا يُحسد و هذا
خطأ . (انظر الفائدة رقم 57 من كلام الشيخ)










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عن حصين
عن عامر قال
] سمعت النعمان بن بشير رضي الله عنهما وهو على المنبر يقول ثم
أعطاني أبي عطية فقالت عمرة بنت رواحة لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني أعطيت ابني من عمرة بنت رواحة عطية
فأمرتني أن أشهدك يا رسول الله قال أعطيت سائر ولدك مثل هذا قال لا قال فاتقوا
الله واعدلوا بين أولادكم قال فرجع فرد عطيته
[( رواه البخاري / باب الإشهاد في الهبة / ح 2447)


وفيه
فقه المرأة المسلمة إذ لم ترضي الظلم من زوجها حتي يقسم بالعدل بين ابنها وأبنائه
من غيرها







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]قال تعالي(وربك
يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة) (القصص 68) وقال تعالي (إن الله اصطفى أدم
و نوحا و أل إبراهيم وآل عمران علي العالمين) (أل عمران 33)



فنتعلم
من ذلك أن مرد الإصطفاء والتميز من فضل الله – سبحانه وتعالي – يؤتيه من يشاء من
عباده فلا يقع العبد بعد ذلك في حسد علي من أنعم الله عليه .







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] قال تعالي
(واتل عليهم نبأ ابنى أدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من
الأخر قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين) المائدة 27









[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جوله مع الشيخ المنجد في سورة يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قال صلى الله عليه و سلم :(اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث وذكر منها وعلم ينتفع به)  :: القران الكريم وعلومه-
انتقل الى: